سبب وفاة ف عبدالرحيم الحقيقي؛ لقد رحل عن عالمنا، تاركا خلفه إرثا عظيما يبقيه حيا في قلوب الكثيرين. توفي مساء الخميس الدكتور ف. عبد الرحيم، لكن ذكراه ستبقى محفورة في ذاكرة الأمة الإسلامية جمعاء. لقد كان الدكتور فانيا مبادي محترمًا ومثالًا في التفاني والعطاء، بالإضافة إلى جهوده العملية والتعليمية. ولمعرفة تفاصيل أوضح عن هذه الشخصية العلمانية، يسعدنا عبر المنصة الخليجية أن نضع بين أيديكم المقال التالي الذي نوضح فيه سبب وفاة الدكتور ف عبد الرحيم وسيرته الذاتية، فلنتابع معًا.

ويعود سبب وفاة الدكتور ف. عبد الرحيم إلى تعرضه لوعكة صحية استدعت نقله إلى المستشفى. وقدم له الطاقم الطبي الرعاية الكاملة، وطلبوا من ذويه إبقاء الطبيب في المستشفى لمراقبة حالته الصحية لعدم استقرارها نتيجة تقدم السن والشيخوخة، إلا أن القدر كان له رأي آخر. انتقلت إلى رحمة الله تعالى الدكتورة فانية مبادي عبد الرحيم يوم الخميس 4 ربيع الثاني 1445هـ، الموافق 19 أكتوبر 2023م، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.

Advertisements

توفي الدكتور ف عبد الرحمن في أحد مستشفيات المدينة المنورة، وتحديداً بعد غروب شمس يوم الخميس الرابع من ربيع الآخر 1445هـ، الموافق 19 أكتوبر 2023م. وتم الصلاة عليه يوم الجمعة في المسجد النبوي بعد صلاة الجمعة، ثم حمل على أكتاف المحبين ليدفن في مقبرة البقيع. وحضر جنازة الدكتورة فانيا مبادي عبد الرحيم عدد كبير من المشايخ وذوي المناصب المرموقة في المملكة العربية السعودية.

الدكتور ف عبد الرحيم هندي الجنسية، ولد في 7 مايو 1933م في مدينة فانيا مبادي. تعلم القرآن والكتابة في مسجد الحي، ثم دخل المدرسة الإسلامية التابعة للجمعية التربوية المحمدية لمدينة فانيا مبادي ليدرس المرحلة الابتدائية والثانوية. حيث بدأ شغفه واهتمامه باللغة العربية، ولتعزيز لغته العربية كان يتابع إذاعة صوت العرب من القاهرة وإذاعة نداء الإسلام من مكة.

Advertisements

ثم تخصص في علوم الشريعة الإسلامية، وحصل على درجة الماجستير في اللغة الإنجليزية وآدابها، وكذلك درجة الماجستير في اللغة العربية وآدابها. ولم يتوقف طموحه عند هذا الحد، بل واصل دراساته العليا في البلاد العربية. وطلب من الرئيس المصري جمال عبد الناصر الموافقة على دراسته في الأزهر. وجاءت الموافقة بعد أسابيع قليلة، وحصل على درجتي الماجستير والدكتوراه من جامعة الأزهر. ومن الجدير بالذكر أنه يتقن عددًا كبيرًا من اللغات واللهجات، منها 14 لغة شرقية وعالمية. ثم تلقى دعوة من العلامة ابن باز عام 1389هـ للالتحاق بالتدريس في الجامعة الإسلامية. كما تم تعيينه مديراً لمركز الترجمة بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.

وبهذا الكم من المعلومات القيمة التي جمعناها لكم، نختتم مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على سبب وفاة الدكتور ف. عبد الرحيم وسيرته الذاتية. وقد أرفقنا أيضًا تفاصيل وفاته ودفنه. رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.

Advertisements